نجوم و نجمات

في ذكرى وفاة “شويكار” محطات فنيه وحب لا ينتهى

شويكار ملكة الجمال والكوميديا في زمن سابق

تقرير : ريهام عبد الله

ولدت شويكار إبراهيم طوب صقال في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 1938 بمحافظة الإسكندرية لعائلة تتكون من أب مصري الجنسية تركي الأصل وأم شركسية.

نشأت شويكارفي مصر الجديدة، وبدأت ميولها الفنية تظهر وهي في عمر الرابعة وكانت ليلى مراد في هذا الوقت هي نجمتها المفضلة.

والحقها والدها بالمدارس الفرنسية حيث كان والدها مولعاً بالشعر وكان نهماً للقراءة..

بينما كانت والدتها تجيد العزف على البيانو مما أثر في حياة شويكار. 

كشفت الراحله شويكار أنها انتُخبت ملكة جمال مصر الجديدة..

قائلة “كان نادي عامل مسابقة لملكات جمال مصر الجديدة وفي الوقت ده كانت فيها عائلات بناتهم جميلة مش ممكن، وأنا فزت

عملت في بداية حياتها في أدوار “تراجيدية”، ثم اكتشفها المخرج فطين عبدالوهاب، إذ وجد فيها موهبة فنية خاصة في مجال الكوميديا. 

أول فيلم لها عام 1960 “حبي الوحيد” أمام عمر الشريف و​نادية لطفي​ وكمال الشناوي.

قدمت شويكار بعد هذا الفيلم العديد من الاعمال، لكن الصدفة التي غيّرت حياتها حينما رشحت عام 1963 لتقدم البطولة في مسرحية “السكرتير الفني”.

وكان من المفترض أن يقدم البطولة أمامها الممثل السيد بدير..

لكنه سافر بشكل مفاجئ ليحصل على بطولة العمل الممثل ​فؤاد المهندس​ لتبدأ العلاقة بينهما.

عملت في بداية حياتها في أدوار “تراجيدية”، ثم اكتشفها المخرج فطين عبدالوهاب، إذ وجد فيها موهبة فنية خاصة في مجال الكوميديا. 

تزوجت شويكار 3 مرات، الأولى من المحاسب حسن نافع، وبعد موته تزوجت الفنان فؤاد المهندس .

حيث قدما واحدة من أبرز الثنائيات في تاريخ السينما المصرية والمسرح ثم انفصلا بعد ذلك، لتتزوج للمرة الثالثة من السيناريست مدحت حسن.

وخلال فترة إرتباطها بفؤاد المهندس وحتى بعد الانفصال، قدّمت شويكار مع المهندس العديد من الأعمال الهامة، ففي السينما.

قدمت “ربع دستة اشرار”، و”العتبة جزاز” و”فيفا زلاطا” و”أجازة غرام” و”اعترافات زوج” و”هارب من الزواج” و”أخطر رجل في العالم”.

ومسرحيات مثل “حواء الساعة 12″ و”السكرتير الفني” و”سيدتي الجميلة” و”أنا وهو وهي” و”انها حقا عائلة محترمة”.

فكانت شويكار من بين نجمات الستينيات والسبعينيات فنانة كوميدية ومسرحية من طراز خاص.

إستطاعت أن تحقق نجومية في السينما والمسرح أيضاً على عكس باقي النجمات، اللاتي حرصن أكثر على السينما في ذلك الوقت.

وفي 14 أغسطس/ آب 2020،  رحلت  الفنانة التي وصفها النقاد بمصدر البهجة، بعدما تركت أعمالا فنية خالدة. 

جدير بالذكر أن آخر عمل ظهرت به هو “سر علني” في عام 2012 مع غادة عادل، وكانت شويكار .

كما رشحت لتقدم بطولة مسرحية “ريا وسكينة” أمام شادية، لكنها لم تشارك بالعمل الذي ذهب إلى ​سهير البابلي​. 

إقرأ أيضاً ..

إطلاق قناة “OSN هو وهي” لعرض أشهر أفلام ثنائيات السينما المصرية 

زر الذهاب إلى الأعلى