نقل و ملاحة

مفاوضات مع ألمانيا لتشغيل وإدارة القطار السريع

مفاوضات مع «سكك حديد ألمانيا» لتشغيل وإدارة القطار السريع

 

أعلنت وزارة النقل قرب الانتهاء من المفاوضات مع سكك حديد ألمانيا، لإدارة وتشغيل القطار السريع «العلمين- السخنة».

 

وأكد الفريق كامل الوزير، وزير النقل- خلال لقائه بوفد من كبرى الشركات الألمانية، برئاسة مارتن هيرنكنشت، رئيس مجلس إدارة شركة «هيرنكنشت» المتخصصة فى صناعة ماكينات حفر الأنفاق، وديتر ميشيل، عضو مجلس إدارة سكك حديد ألمانيا، أمس- أهمية سرعة إنهاء المفاوضات الجارية بين الجانبين، والخاصة بإدارة وتشغيل القطار الكهربائى «العين السخنة- العلمين- مطروح».

وقال «الوزير» إن هناك تعاونًا كبيرًا فى توريد ماكينات عملاقة تسهم فى تنفيذ مشروعات عملاقة فى مجال النقل والمواصلات، مشيرًا إلى أن «هيرنكنشت» سبق أن ورّدت ماكينات الحفر المستخدمة فى تنفيذ مشروع إنشاء 5 أنفاق أسفل قناة السويس، وقدمت الشركة جميع الاستشارات الفنية المطلوبة لتنفيذ أعمال حفر الـ100 متر الأولى بالمشروع.

وأوضح أن الوزارة تعاقدت مع الشركة على توريد 4 ماكينات جديدة لاستخدامها فى تنفيذ أعمال الخط الرابع لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، إذ سيتم تنفيذ تلك الأعمال بالشركات الوطنية، مشيرًا إلى تطلعه لاستمرار الدعم الفنى المقدم من «هيرنكنشت» فى مجال إدارة وتشغيل مشروعات ماكينات حفر الأنفاق لضمان نجاح المشروع الكبير.

من جانبه، أكد «ميشيل» حرص سكك حديد ألمانيا على سرعة إنهاء المفاوضات مع مصر لإدارة وتشغيل الخط الأول للقطار الكهربائى السريع، مشيرًا إلى أنه سيتم تدريب 50 سائقًا مصريًا فى ألمانيا سنويًا على قيادة القطارات فائقة السرعة.

زر الذهاب إلى الأعلى